الثلاثاء، 2 أغسطس، 2011

قُل لي كيف تفكر,,لأقول لك من أنت..


قل لي كيف تفكر,,لأقول لك من أنت..

لربما في العرف السائد في مجتمعاتنا وهو الحكم علي الأخرين بناء علي مظهرهم أو شكل أجسادهم او من أين هم.. وما هو مستواهم العلمي و الأجتماعي,,تعتبر عند البعض إن لم يكن عند الكثيرين تعتبر شهاده تعريفيه كافيه بالنسبه إليهم علي من يلتقون في حياتهم الأجتماعيه للحكم عليهم بالسلب او الإيجاب,, وتناسوا أو يتجاهلون توجهات العقليه والفكريه لمن حولهم هي الفيصل للحُكم أولاً وأخيراً,,

بوجهة نظري الشخصيه لا نقدر كأشخاص معرفة من يكون هذا الذي نتعامل معه الا بالحوار والنقاش لنتوصل لمعرفة طريقة تفكيره ,,ومستواه الثقافي,, وتحديد مدى نظرته لحياة ,,وطريقة تعاملة مع الاخرين ,,حتى نقدر علي الحكم عليه بشكل كامل ,,وعلي الأغلب يكن الحكم كافي,, لأن ما يفكر به الشخص من الأفكار والمبادئ ووجهة نظره بجميع المجالات الحياة ,,هي أنعكاس كامل وشامل لشخصيته,,فببساطة نقدر عندها الحكم عليه من منظور فكري بحت,,

هناك من يملك الأناقه الكاملة و الطله الفخمة التي يحكم الأخرون بنائاً عليه أنه صاحب ثقافه واسعه و رأي سليم,

ومتى تم الحوار معه نكتشف أنه لا يملك عقلاً راجحاً,,ويملك فكراً سطحياً للغاية تعكس نظرته للأمور بشكل محدود,,وهذا لا أقصد به ان كل من يهتم بأناقته ومظهره هكذا ولكني طرحت مثال أنه لا ننخدع بالمظاهر مطلقاً ولا نجعلها الأساس في الحكم علي الأخرين,,

وكما يوجد أيضا هناك من نجده بسيط في ملبسه,, ومتواضع في تعامله,, وقليل في كلامه,, متبع مبدأ(خير الكلام ماقل ودل)

نحكم عليه بالسطحيه والأنطوائيه والتبعيه,,وتناسينا أنه هناك من يفضلون الأستماع اكثر من الكلام وهذا فن لا يقدر الكثيرين علي أتقانه أو أستخدامه في الوقت و الموقف المناسبين,,

الأفكار,,هي عبارة عن أمواج إجابيه أو سلبيه نابعه من عقل المرء ,,تعبر عن أحاسيسه ومشاعره وأرائه و وجهة نظره في ذاته وما يحيطه من مجتمع,, ومدى ثقافته ودرايته وفهمه للأمور التي يناقش بها ,,

فليس كل من يملك عقل فهو يفكر,,فهناك من يملكون عقول فارغه لا تحمل في طياتها أي رأي أو فكرة ويفضلون (الكوبي و البست)لأفكارغيرهم وينسبونها لهم دون تفكير وتحديد خطأها ومن صوابها,,

تعرف ذلك الشخص من تردده للعبارات والأفكار ولكن لا يحاول دخول بنقاش فيها لأثبات او الدفاع عن وجهة نظره لالنها ببساطة ليس وجهة نظره الشخصيه بال هي أفكار مكتسبه

هناك أشخاص في مكان ما يحتاجون إلي (تزيت عقولهم) لتعمل من جديد فقد تأكلت من صدأ الخمول الفكري

وهناك من يملكون الابداع الفكري نتيجة ممارستهم لرياضه العقليه لتنتج ابداعا وأفكارا تفيد من حوله في مجتمعنا

وهناك من تكون افكارهم دمار شامل نتمنى عندها نفيهم هم وأفكارهم الي جزيرة ليست محدده علي الخريطة(لنتقي شر فكرة)تدمر المجتمع او لربما العالم اجمع ,

اذا الافكار سلاح ذو حدين تفيد او تضر المجتمع ,,و أولا و أخيراً هي انعكاس لي شخصية صاحبها

فقبل حكم علي من حولك ناقشهم وتحاور مع عقولهم فعقولهم تستحق فرصه للحكم عليها

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

تحياتي

الكاتبه:Atlal loly

هناك 6 تعليقات:

  1. إن لغة الحوار في مجتمعاتنا العربية تعتبر شبه مفتقدة ليس عند الكل ولكن عند الأغلبية ..

    كما أن طريقة التفكير تحدد أنماط البشر وكما تفضلتي بتفصيلهم فقد جربت لغة الحوار عن طريق البراهين المقنعة ورغم ذلك لم يقتنع من تحتاج عقولهم لتزيت فكانت النتيجة سلبية

    والأكثرية في مجتمعنا نحن تهتم بالمظهر مع الأسف أو فلان معروف يقرب لك أم فهي التي تحدد مستوى تجاذب أطراف الحديث معهم

    موضوع شيق الطرح .. سلم فكرك وقلمك

    ردحذف
  2. أنا أصلاتن
    ما بطلق أيييييييييي حكم ع أي حدن من معارفي إلا بعد دراسه وتمحيص

    بحبش أكون سطيحه,, والمظاهر واللبس والدراسه ما بشوفها بتقيمي للشخص اللي قبالي من مره


    صباحك يا بطه

    ردحذف
  3. موضوع جميييل

    واذا كان الكلام من فضه فالسكوت من ذهب
    وكثره الكلام تسبب مشاكل في نظري
    وفي ناس مايفهمو كلمه نقاش او حوار وتلقين الاصوات عليت
    وصاحب الصوت الاوبيرالي هو بيفوز :)
    (( هاذي الظاهره في مجتمعنا كثيره))

    وانا ضد الحكم على الناس من المظهر او الشهاده
    الحياة والتجارب بتعلم مش الشهادات

    وقد يكون جاهل مثقف افضل من صاحب شهاده


    تقبلي ودي

    ردحذف
  4. عزيزتي كريمة,
    مع حق فيما ذكرتي ان مجتمعنا يفتقد لغة الحوار,,او لربما كل فرد لا يسمع سوى صوت عقله فقط لا غير,,

    وبالنسبه للافكار كما ذكرت سابقا انه لها دور مهم لمعرفه شخصية من نتحدث معه فتكشف جوانب نفسيته وكيف تكن نظرته لامور

    شكرا علي مرورك وتعليقك ^_^

    ردحذف
  5. عزيزتي ام عمر

    ههههههههه عجبتني من بعد تدراسه وتمحيص

    وهذا يثبت ان الحوار والنقاش في بداية التعارف مع الاخرين يمنحنا فكرة شامله عن شخصيتهم وانطباع لنقرر تعامل معهم او لا

    صباحك فل يا عسل ^_^

    شكرا عزيزتي ام عمر علي مرورك وتعليقك ^_^

    ردحذف
  6. عزيزتي سلما للسماء

    عندك حق في تلك الظاهره,,هناك من يعتقد ان الصوت العالي وسيله لفرض الرأي,,او لنقاش اكثر قوة و إقناع وهي بالحقيقه امر مخالف تماماً لانها ليست من أداب وسلوكيات الحوار,,

    وفعلا في من لا يملك شهاده ولكنه يملك من الثقافه الواسعه لانه بيثقف نفسه بنفسه

    والثقافه تختلف عن العلم او الشهاده العلميه

    فالشهاده عبارة عن حصيله علميه في مجال محدد دون عن غيره

    اما الثقافه فهي اشمل واوسع

    شكرا عزيزتي علي مرورك وتعليقك ^_^

    ردحذف

قال تعالى( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )